المشاركات

شِباك الدهشة ... في الذكرى الثامنة لوفاة ابي

شِباك الدهشة في الذكرى الثامنة لرحيل أبي أصدقك القول يا أبي بأنني لم أعد أعدُّ السنوات التي مضت على رحيلك؛ فقد أصبحتَ الآن أكثر حضورًا في الزمان والمكان والأثير، وغدوت صمام الآمان الوحيد لبوحي؛ أبوح إليك بكل ما يقلقني دون أن يساورني الشك: بأنه قد يأتي يوم ويصفعني فيه هذا البوح. لا أدري يا أبي إن كان من حق هذا الآخر أن يفعل بنا ما يحلو له بعد أن ابتلعنا ما ألقى به إلينا من طعم... فصدقنا وعوده وعهوده، وآمنا بأنه الملجأ والملاذ الأخير، وظللناه بغيومنا إلى أن أغدقت عليه مطرًا وعلينا يباسًا؟! ولا تسألني عن الحال فالحال بات مفضوحًا للجميع! أهو ضيق أُفقنا الذي كان يغلفنا، ويدثرنا، ويستر عورتنا، أم ضيق أفقه... فما أن ارتطمنا ببعضنا عن غير قصد حتى ثُقِبَ هذا الأفق، وتمزق، وسقطت الفكرة، وبانت العورة، وعَلَت الدهشة؟!  بوحي اليوم وقع في شِباك هذه الدهشة... لا أستطيع أن أنتشله منها، ولا أستطيع أن أُفسر دهشتي إليك؛ أخشى بعدها أن تغيب عنا بلا رجعة، أن تموت موتتك الأخيرة، أن تَدفِن معك كل ما يُذكرك بنا، أن تغادر ساحة الأحلام كي لا تربطك بنا بميعاد جديد. لهذا يا أبي أنا أصبحت أخشى البوح أمامك؛ فدهشتي إن فُ…

الوجه الآخر لي ورقيًا.... في معرض عمان / الأردن

صورة
أحبائي كتابي الورقي الثاني الوجه الآخر لي  معروض حاليًا في معرض عمان جناح دار يافا/AA


من رسائل في النخاع

يخيل إليَّ أن هناك أمراضًا معدية غير مكتشفة كالغربة  والفراق واليأس؟! #رسائل_في_النخاع

حديث النفس

لا تستطيع أن تحتضن كل أحبتك في كفة واحدة؛ سيتسرب البعض قسرًا... ربما خوفًا من الاختناق! #حديث_النفس

من رسائل في الهواء

عمري ألف نكبة ونكسة وحصار ولا يزال أيلول يأتيني كل عام ويهمس بإذني: كوني بسلام رسائل_في_الهواء#

من رسائل في الهواء

أيلول في المنتصف والخريف يتربص به على قارعة الطريق، لئيمًا، قاسيًا، متجبرًا...

استسلمت لرياحه، رفعت الراية البيضاء، أغلقت عيني فلم يعد لدي رغبة بانتظار هدايا أيلول.

#رسائل_في_الهواء

خاطرتي همسة في أذن السماء المنشورة في صحيفة عرب كندا

خاطرتي همسة في أذن السماء في صحيفة عرب كندا العدد 24 الصفحة رقم 10 على هذا الرابط https://arabcanadanews.ca/magazine/mobile/#p=11 أتمنى لكم قراءة ممتعة أحبتي والشكر كل الشكر للمكرمة صحيفة عرب كندا وكل القائمين على إنجاح هذا العمل  على رأسهم الأديب العزيز م. زهير الشاعر