ممنوع الإعلانات التجارية

غير مسموح نهائيًا وضع الإعلانات التجارية

الخميس، 10 نوفمبر، 2016

لتشرق شمس الأحرار




لتشرق شمس الأحرار
أخاطبكم من بيادر الطفولة، أمدُّ إليكم يدًا بيضاءَ تصافح قلوبكم المزهرة بالحب والمفعمة بالأمل، أتلو في حضوركم الكريم بعض آيات الذكر الحكيم لتحميَّكم من هجمات الزمان وتخفف عنكم بعض الأنين.
دعوني أضمد جراحكم وأمسح بكفيِّ تلك الدموع، دماؤكم ليست فائضًا عن الحاجة وأنتم كنتم وما تزالون الجسر الذي تعبر منه الحضارات من الجدود إلى آخر العصور.
دعوني أهمس بأذانكم كلمات الوطن الحنون: اطردوا الغريب من رؤوسكم والتفوا حول بعضكم من جديد، دفئوا قلوبكم بمشاعل الحب وأطفئوا نيران الوعيد والتهديد.
صراخكم في ليل الأمس أدمى القلب، أفجعه؛ فانتنشرت هالات الخوف حول الجفون والعيون.
أنفاسكم لم تعد تصل مع رذاذ المطر وعناقيد الندى، أسراب الحمام لم تعد تحمل إلا رسائل النفير، طبول الحرب دقت وعلا هديرها وطغى على أنين المساجد وخطب المصلين ودعوات المسنين.
هناك الأقصى يفتقدكم، يبكي غيابكم الذي طال في ظلمات سرمدية؛ فلا شمسها تشرق، ولا يلوح ذيلها بفجر جديد.
تساقطتم كأوراق الخريف في أول الربيع، كسوتم أشجاركم بملامح اليتم، وشَّحتم سماءكم بالسواد، قطعتم أنفاسكم من الوريد إلى الوريد، وأدتم الحلم في مهده، مزقتم أوتار الأمل، هدرتم دماؤكم على صفحات الوطن الحزين.
عودوا إلى رشدكم، عودوا إلى أمكم، إلى حلمكم، إلى هذا الوطن الغالي وتراصوا من جديد.
افتحوا عيونكم للأمل، إلعقوا جراحكم بالصبر، أضيئوا هذا الليل المترامي على أكتاف الوطن بالشموع والقناديل.
أعيدوا ترتيب الأشياء من حولكم، الوطن أولًا ثم أشجار االحب والحنين، مراكب العودة تحمل كل المهاجرين، صلوات الآباء في المساجد وبيوت الآمنين، دعوات الأمهات تكلل الجبين.
عودوا إلى كتاب الله فهو ما يزال بين طيات قلوبكم، ورحمة الله ما لها حدود، والعدو طريقه واضح فلا تتيهوا في السراديب.
إقلعوا أشواككم، إغسلوا سوادكم، ازرعوا حدائق الوطن بالحب والأمل من جديد،
ولتشرق شمسك يا وطن الأحرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.