ممنوع الإعلانات التجارية

غير مسموح نهائيًا وضع الإعلانات التجارية

الاثنين، 11 فبراير، 2013

البنفسج حزين

البنفسج حزين
حين يحزن البنفسج ..
 تضلُّ البلابل أنشودة الفرح ..
 وتتشتت  العصافير في الدروب  ..
تبكي الورود على شرفات النهار..
 تنزاح جدائل الشمس عن كتفي المحبوب .. وتضطرب أمواج البحر في حيرتها .. هل تأتيك في الصباح أم عند المغيب ؟
تشرد الضحكات عن مباسم  الطفولة  .. وتأفل عن ظلال الياسمين .. وتهبط أسراب الحمائم إلى الأرض .. إلى مخدع البنفسج الحزين .. وتدق بمناقيرها الناعمة أوراق البنفسج .. فلا يستجيب .. تنحدر من عينيه دمعتان بلون الألم تبلل ريش الحمائم .. وبتلات الزهر الحزين  .. فتنتفض الحمائم جزعة وتلثم بحرارة عيون البنفسج الحزين .
ما بك أيها البنفسج الحزين ..
 وكيف تسللت إلى قلبك كل غيمات الحزن هذه .. ونحن من حولك عصبة .. لم تخترقنا في يوم حبة مطر .. وما بعثرتنا أبداً هبة ريح .. كيف استأسد الحزن عليك .. وأين كنا حين غزتك أمواجه قبل طلوع الفجر بقليل .
لا تحزن يا بنفسج ..
 الحزن لا يليق بك .. الحزن لا يليق بأوراق البنفسج الباسمة كرغيف الأمل .. ولا يليق بعينيه الضاحكة ملء الفجر .. ولا بجدائله المستلقية بغنج العذارى على أكتاف الصباح .. لا يليق بالبنفسج إلا أغاريد الفرح .. وأزهار الضحكات تعبث بجفنيه وشفتيه وأذنيه .. وتداعبهم بأعواد الياسمين ..
خذ أجنحتنا يا بنفسج وحلق في الأفق البعيد ..
 اغسل حزنك بقطرات الندى .. وانفض عنك ريش الذبول ..
 وتفّتح كما تتفّتح الضحكة على ملامح الطفولة .. وارفع ساقيك للريح ..
 وردد معي البنفسج لم يعد حزيناً بعد اليوم ..
البنفسج لم يعد أبداً حزين .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.