ممنوع الإعلانات التجارية

غير مسموح نهائيًا وضع الإعلانات التجارية

الجمعة، 23 مارس، 2012

إلى نادين .. عنقود الفرح .

إلى نادين .. عنقود الفرح
قبل عقد من الزمن حين كانت السماء لونها أزهى من الآن بكثير .. وحين كانت الأيام لا تمضي لسبيلها قبل أن تمرَّ كل صباح فتصافح وجوهنا الممتلئة بالفرح والأمل وحب الحياة .
كانت الأيادي متشابكة كأنها في حلقة من حلقات الدبكة .. وكانت الحناجر تصدح كل مساء بغناء جميل يبكي لعذوبته قمر المساء ..
لم يكن قصدنا البكاء ..
ولم يكن قصدنا توسيع رقعة الذكريات ..
كنا فقط نلهو مع الأيام .. كانت رفيقتنا التي تنام في فناء منزلنا وتصحو مع صباحاتنا .. وتشم ياسمينتنا المتسلقة بفضول نافذة بالجوار .
لكن يا صغيرتي هي خارطة الحياة أحيانا تشوبها بعض التعرجات .. وأنا ضاق صدري بتضاريس قاسية الملامح .. كنت أحلم بمساحات أكثر رحابة ذات أفق وردي اللون دائم الضحكات ..
ما كان ذنبي .. فالحلم هو قوت الفقراء .. وأنا ركضت وراء هذا الحلم .. ركضت وراء حلمي وهجرت تلك التضاريس ..
وأغفلت أن هناك قلوباً اعتادت أن تنام في حضن قلبي .. وضحكات أسدل الستار على فرحها حتى إشعار آخر ..
والأحاديث العذبة أصبحت مرّة المذاق .. وغناء المساء اختفى .. والذكريات تتأجج فتأخذنا إلى ذلك المنزل الصغير حين كنا نعدُّ أيام العمر ونقتسمها فيما بيننا ..
حين كنت ألقي إليك بفرشاة الألوان وأقول لك لونّي هذه الحياة كما تشائين ..
كنت أظن أننا نلهو معاً ..
وأنني أقدم إليك طفولة سعيدة تبقى معك في صندوق ذكرياتك ولا تفارق ..
لكنني أغفلت أن هذه الصغيرة التي ألقيت إليها بفرشاة الألوان .. كنت أنا جزءاً من لوحتها .. جزءاً من عالمها الوردي الذي أمضيت العمر أعلمها كيف تلونه بأزهى الألوان .. وركضت أنا حين انعدمت الرؤيا هناك .. لأصنع لي أفقاً وردياً جديداُ .. ونسيت أن ألقي إليك بفرشاة جديدة وأوراق لا أكون أنا جزءاً منها ولا تكون هي جزءاً مني ..
واكتشفت أنه لا أفق وردي من دونك .. وأنه من الصعب أن تلونّي سماء الأيام دون فرشاة ألوان ..
كم هو صعب أن نكتشف أننا تركنا جزءاً من القلب معلق في ذلك الأفق .. لا يد تستطيع أن تمتد إليه ..
والأيام هرمت يا حبيبتي لم يعد يجدي معها جميع الألوان ..
اقلبي الصفحة يا حبيبة .. وارسميها كما تشائين .. صفحة جديدة ..
بيضاء كقلبك الأبيض ..
ازرعيها بالنجوم التي تهوين ..
وزينيها بالقمر الذي تبغين ..
واجعلي ياسمينها هو عطرك الدائم ..
ولا تكفي بعد اليوم عن الغناء ..
لا تكفي عن الغناء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.