عصفورة الشجن

يا زهرة المدائن .. يا قدس .. يا أسطورة عشق ٍ أبدية .. يا حكاية حب ٍشامخة شموخ السماء في أعين المبتهلين إلى الله .. متدفقة كجدول ماء حفر أخاديده في كفيّ فقير يقرأ فيهما طالع العمر المتسلل برفق من بين خيوطهما فينسج قدرا ً مجبولا ً بالكرامة وعرق الأوفياء .

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

همسات نورانية ( إلى أمي )

همسات نورانية
1
في كل يوم يكبر الفقد في قلبي
أبحث عنك يا أمي في كل زاوية صغيرة في قلبي
أفتش عن ذكريات لنا هنا أو هناك
أنتظر أن يرن الهاتف كل صباح ليوقظني على صوتك
لكنه لا يجيب ..
وأبقى أجرُّ النهار الثقيل جراً حتى
يأتيني المساء فأنتظرك في الحلم
لكن الحلم يا أمي يبقى فيه شيئ لا أفهمه
فهل فسرتيه لي يا أم
هل فسرتي لي سرُّ هذا الغياب ؟
أشتاقك


2
لو انتظرت قليلاً يا أمي
هناك بقايا حديث على شفتي لم أكمله بعد
وفنجان قهوتك لا تزال الأبخرة تتصاعد منه
قهوتك حلوة أليس كذلك ..؟
كنت تقولين لي قهوة الصباح يجب أن تكون حلوة يا ميساء
أما قهوة العصر فتلك اشربيها مرّة كما تشائين
ولكني كنت أشربها مرّة صباح مساء !
هل تعطيني بعض السكر يا أمي ..
لأسحق هذا المرار
لأذيب هذا المرار
علّه يتبخر من أفقي مع الأبخرة الصاعدة من فنجانك
هذه الحياة باردة جداّ ليس فيها دفء حبك
ليس فيها دفء حضنك
خالية من أحاديث الصباح وخالية من صباح الخير يا أمي
التي اعتدت أن أبدأ صباحاتي فيها
ومع ذلك صباح الخير يا أمي
اعذريني
اعذريني يا أم فلا يكون الصباح صباحاً دون أن تترأسي عناوينه .

3
تعب قلبي من فرط البكاء يا أمي
ولا أريد أن أقض مضجع روحك الطاهرة
لا أريد أن أؤرقك أكثر
لكني يا أم لولا أنني أرتدي حالة الحداد
لولا أن الحزن يلبسني كجورب ضيق
لكنت خلعت عني ثوب الحداد
لأريك يا أم طعناتهم على جسدي
مزقوا قلبي يا أم
مزقوا قلبي
ودماء قلبي تسيل تحت ثوب الحداد
دموع عيني تفضح بكائي أحياناً
وأحياناً أدفنها في قلبي
لكنها تنفض الكفن وتخرج إليَّ تبكي طعناتهم
ماذا أفعل بهم يا أم
كيف أرد طعناتهم وسيوف غدرهم عن قلبي
قولي يا أمي كيف أرد هذا الكيد .


4
هل الخيانة حلوة المذاق إلى هذا الحد يا أمي الذي فيه البعض يدمنون ؟
أسئلة تجول في خاطري وتمزق أفقي يا أمي
وهم كما هم
في غيّهم يعمهون
في سكرتهم يغرقون
في مديِّ جبروتهم وغلّهم يمزقون أفقي
ولا يتوبون يا أم
إنهم لا يتوبون . .

5
عام جديد يا أمي يهلُّ علينا
وأنا أقبع هنا في ظلام الأمس
أجراس تُقرع في الخارج .. وصخب شديد
وأنا سكون الوحدة يلفني .
بالأمس طالعني وجه أبي
كان بودي أن أرتمي في حضنه كطفلة صغيرة
وأتدلل عليه وأقول له تمنياتي للعام الجديد
لكن حتى الطفلة التي في داخلي غادرتني ..
غادرت برحيلكما
لذلك أنا وحدي يا أمي
العام الجديد يفتح عليَّ الباب ويدخل
وأنا كما أنا لا أسعى لاستقباله
قديمي هو جديدي يا أمي
وهي أيام ..
باردة .. كئيبة .. فارغة ..
حتى معايدتك لم تصلني لهذا العام
قديمي هو جديدي
لا عام يحلو لي من دونكما
لا عام جديد ولا قديم يا أمي



6

تمرُّ النهارات بطيئة جداً في انتظار الليل
وأنا فيما مضى كنت أكره الليل
كان الليل يخيفني .. ويشعرني بالوحدة
وكان الصباح يحمل صوتك أذاناً لأول النهار
كنت أغتسل من همومي
وأطرح كل ما يؤرقني
على مسمعك
وتعود دماء الحياة تسري في عروقي
أما اليوم فصوتك غائب
وحديثك غائب
والنهارات طويلة ..
مملة ..
حزينة ..
وأنا وحيدة ..
أقلب صفحات النهارات
لا لشيء
لا أنتظر شيئاً
قد أكون أنتظر نهاراً يحمل صوتك
يغسلني من همومي
ويحررني من أرقي
وينشر لي شمساً حانية تجفف كل ألمي
لذلك أنا أقلب هذه النهارات
وأنتظر الليل .. حتى تأتيني في المنام
ويبقى هو أملي الآن
أنتظرك اليوم ..
الليلة ..
أن تأتي في المنام
أمي
عليك وعلى أبي السلام


7
ماما
مشتاقة أقول ماما
مشتاقة أنادي ماما
مشتاقة أحكي وأقول وأفضفض وأشتكي وأبكي وأتذمر .
مشتاقة أعود لطبيعتي
كم هو صعب التأقلم مع هذه الحياة من دونك ؟
كم هو صعب ؟
صعب جداً يا أم .. صعب جداً .
وهذا الذي يعرف " بالتعود " و" الاعتياد " أنا لم أفهمه ..
ولم أعتاد عليه بعد .
هل هيئ إليك أني نسيتك !
لا يا ماما أنا ما نسيتك .. أنا ما نسيت ..
لكنّي أعيش داخل دوامة كبيرة
بين مدّ وجزر ..
رياح عاصفة تمرُّ في أفقي فتعصف بكل شيء ..
بعدها قد تصفو الحياة وقد لا تصفو
وأبقى من مكتئبة إلى ضجرة إلى وحيدة
أهرع إلى الهاتف .. أكلم الجميع ..
فأشعر بعدها بفراغ كبير ..
أشعر بمعنى الفقد الحقيقي .
تعبت يا أم .. تعبت من فقدك ..
كل يوم أشعر أنك استعجلت الرحيل
استعجلت الرحيل يا ماما
استعجلت الرحيل .

8
كل شيء توقف برحيلك يا أم .
كل شيء توقف ..
حتى عقارب الساعة أصبحت تدور بلا وعيٍّ منها ..
تقفز هنا .. تقفز هناك ..
لكن كل شيء على حاله .
من يدفعني للأمام ..
من يدفعني يا أم للأمام ..
قلبي تجمد ..
القلوب جميعها من حولي تجمدت ..
القلوب قد تكون تصحرت ..
أو تحجرت ..
أو توقفت ..
القلوب لم تعد تقفز كعقارب الوقت ..
كل شيء يقفز ويدور إلا هذه القلوب ..
أصبحت تماثيلَ من لحم !
كلها تنظر إلى الأفق ..
تنتظر شيئاً ما ..
شيئاً يُدب الحراك في هذه القلوب المتجمدة .
أمي
هل تستطيعين العودة ؟
هل تعودين لبعض الوقت ؟
من غيرك يرمم هذا الخراب ..
من غيرك يرأب هذا الصدع ..
ويجبر هذا الكسر ..
ويذيب هذا التجمد ..
ويزرع هذا التصحر ..
ويكسر قوالب الحجر ..
من غيرك يبعث الحياة فينا ..
وفي قلوبنا التي أصابها التجمد ..
كم خسرناك يا أم ..
كم خسرناك ..
كم خسرناك .

_9_
عيد أم دون أمي
اعتذر من كل قلب حطمته دون أن أدري
أعتذر حين كنت أحتفي بك عن غير قصد
كنت بعيدة عني
وكان يمزقني الشوق
وكانت الكلمات تسكّن وجعي
كنت أقذفها يميناً ويساراً كحبات المطر
وكانت تنام على كفي دموعهم دون أن أدري
وأعتذر وأعتذر وأعتذر
وأقول أمي بعيدة وقلبي لا يرحم
اليوم أنا أفهم .. اليوم فقط أنا أفهم
أنَّ جميع عبارات الاعتذار كانت لا تكفي
وأن يوم واحد من دون أمي هو الجحيم
فكيف كنت أعيش في الجنة ولا أدري
أو كنت أدري ..
أمي .. ما أقساه من يوم على قلبي .
ما أقساه من يوم على قلبي
خانتني العبرات فلم أعد أرى أمامي
سأعود يا أمي
سأعود لأرسل إليك وحدك الكلمات
من قلبي إليك مباشرة
وسأغمض عيون الآخرين
لا أريد دموعاً من أحد
أفيض أنهاراً من الحزن والشوق
ما أقساه من يوم يا أمي .



_10_
لم أنسكِ يا أم ..
لا تمزقي قلبي أكثر
أنا في حيرة وشتات وضياع
وأحتاجك قربي
أنا أختنق من شدة الألم
ولا أجد قربي أحداً
اعتدت أن تكوني أنتِ وأنتِ فقط
من أبثها حزني وفرحي
أن تكوني أنتِ فقط
 الصدر الذي أبكي عليه وأشكو إليه وجعي
اليوم .. أنا وحيدة ..أتقوقع داخل ألمي وحزني
عدت أسكن شرنقة الوحدة
وأعتزل في كهف حزني
أعلم أن هذا لن يرضيك
لكن أنا لم يعد يهمني إن بقيَّ منهم أحد معي
بقيَّ منهم أحد أم لم يبقَ
لم يعد يهم يا أمي
كلهم لا شيء يا أم
وحدي أقارع طبول الحياة وأصارعها
لا.. لم أنسكِ
لكن الحياة أخذتني بعيداً
أنام على وسائد القلق
وأصحو على شمس الحيرة
أنا في حيرة يا أمي
أنا يفترسني القلق
ربما نسيت اسمي
ربما نسيت كل من حولي
ربما هذا أغضبك
قسوت ؟
لست أدري .. ربما قسوت دون قصدي
لكني متعبة يا أم
وأحتاج النصيحة
أحتاج كلمة صادقة من قلب محب
لم يعد هناك أحباب
أغرق في الدموع الآن
أرأيت لماذا لا أكتب إليك
لأنني لم أعد أحتمل مزيداً من الآلام
أشعر أنني قطعت مسافة بعيدة عنك
ولكني متعبة جداً
وغارقة في الهم
لكن ما كان عليّ أن أبتعد
سامحيني يا أم إن قصرت
أعدك أنني سأكون حيث تحبين
سأكون هناك
ولن أتخلى
لم ولن أنساك يا أمي
أرجوك ارضي عني
تعالي الليلة .. وابتسمي قليلاً
وامنحيني صدراً حنوناً
واسمعيني كما كنتِ دوماً
ولا تتركيني وحيدة
سأبقى أنتظرك يا أمي
وأنتظر أن ترضي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق